Sep 26, 2010

أسامحك

ما يقارب العامان
منذ رحيلك
ما استطعت أن أغفر لك يوماً ما فعلته بى
ربما أقنعت نفسى فى لحظات كثيرة أنى أقوى مما حدث
ولحظات أكثر كنت أحملك نتيجة كل ما يحدث
فكأنك السبب فى إتساع ثقب الأوزون على الكرة الأرضية
الآن أنا أسامحك
وأغفر لك ما فعلته بى
رغم أن ما فعلت كان أكبر من قدرتى على إحتماله
ورغم كل ما مضى من الوقت
ورغم أنى لم أنسى فى لحظات كثيرة ما حدث
إلا أنى أسامحك
أسامحك لعل الله يغفر لى ذنباً
وأسامحك علّ يغفر لى رجلاً سأحبه
وأسامحك حتى تستطيع أن تحب زوجة لك
وأسامحك حتى يغفر لك الله
وأسامحك حتى يجد أبناءك من يسامحهم
وأسامحك حتى أرضى
أسامحك لأنى نزعتك من داخلى
ليس إستبدالاً بغيرك
ولكن لقاءاً بنفسى
حين رحلت كنت أرى أنك أخذت معك الحدود والكيان والوجود
أخذت منى الملامح
فكأنى بعدك بلا ملامح
كثيراً ما كان التوهان
كثيراً ما حملتك كل أخطائى
أما الآن
جائتنى تلك الصفعة على وجهى
لأصحو من غفوتى
و أدرك ما قدمته لى .... فأسامحك
وأنقذ نفسى من غيابات الحياه التى عشتها بعدك
فاستطعت أن أرى ما قدمت لى
تعبت من أجلى وسعيت لإرضائى
تحملت أشياءاً فوق طاقتك
حافظت على مِن مَن حولى
حافظت على من نفسك
كنت أتهمك بأنك تغلق على الأبواب
إلا إنى الآن أدرك قيمة تلك الأبواب التى كنت تغلقها
الآن أستطيع أن أرى الحدود من جديد
حدود منزوعة منك
ومن كل من هم مثلك
كل هؤلاء الذين لا يستطيعون الإستمرار فى الدفاع
كل هؤلاء الذين يلجأون للإستسلام
فيتخذون الطريق الأسهل
وهو الإنسحاب من المعركة بأقل الخسائر الممكنة
مع توفر الحل الأسهل
أسامحك رغم أنك لا تستحق
ولكنى أأمل من الله أن يسامحنى على ذنباً إقترفته فى حق نفسى
أسامحك دائماً حتى يستطيع كلانا أن يعيش
أنت بلا إحساساً بالذنب إن كنت تشعر به
وأنا حيث أستطعت أن أكون أنا بدون من هم مثلك

4 comments:

shicco said...

دي احسن حاجه عملتيها من يوم ما القصه خلصت
بجد برافو عليكي :)

hanan said...

ده شىء مبشر جدا
انك تسامحيه
دى علامة نهاية الحب من جواك
شعور الضغينة بعد النهاية
بيكون موجود لان الحب مستمر
اول ما الحب بينتهى بتلاقى نفسك بتسامحيه بمنتهى السهولة
مقال جميل

tasneem_nemo said...

ra32 , gamel awi we wake3y awiiiiiiiiiiiiii , tslam 2deyki :)

Lemo said...

نسعى دائما لكى نصل الى تلك المرحله فى حياتنا وهى ان نسامح فهى بدايه النسيان ... بدايه ان يكون لنا ذكرى سواء كانت مؤلمه او سعيده
نرى دائما الماضى وكأنه اجمل ما فى الوجود وكأننا لن نرى الشمس فى اى يوم أخر مثلما كانت تفعل دائما ...ولكننا الان ننتظر شروق الشمس من جديد لعلها تظىء ما مضى من حياتنا فنعود للحياه مره اخرى وهذا ما نحلم به