Nov 20, 2009

مرارة الحياة



أعلم أننى فقدت إحساسى بالحياة

وأنا على يقين تام أنها لم تفقد إحساسها بى

فتلك هى سنتها أن تخلط آلامى بدموعى وتتلذذ برؤيتها

ثم تعطنى بعض من الفرح مغلف بالخوف من أيام العذاب القادمة ويملاؤه القلق عن مدى قوة هذا العذاب ..

لقد أعتدت ذلك منها فأصبحت تلك النفس التى تعيش كمن لا يعيش

أتجرع كأس الألم ولا أشعر به فتأتى قطعة الفرحة وتذوب قبل أن تزيل مرارة الألم

فأعتدت المرارة فلم أعد أشعر بها.


ولكنى مللت تلك المرارة وأتطلع إلى بعض من الفرح ..

أهو صعب أن تتخلل بعض السعادة حياتى ..

أهو من الصعب أن تهرب السعادة من سجنها أثناء غفوة الحياة عنى فتملأنى لبعض الوقت وتزيل تلك المرارة ..

أليس من حقى أيتها الحياة أن تعطينى جزءاٴ من تلك السعادة أم أن المرارة أصبحت هى سلواى فى الدنيا

مللت رغبتى بالسعادة ومللت المرارة بل أصبحت أكرهها لكثرتها

إنها مطلوبة لكى أشعر بالسعادة ولكن لابد من السعادة حتى أشعر بالمرارة

لقد أعتدت المرارة حتى أننى لم أعد أشعر بها .


هيا أيتها الحياة ..

أنتفضى وأجعلى بعض الغفوة تأخذك بعيداٴ عنى حتى يتسرب إلى بعض من السعادة ..

ألم تملى من لذة آهاتى .. ألا لديك رغبة فى أن تشعرينى ببعض السعادة


هيا أنا فى إنتظار سعادتك

حتى وإن لم تستطع تلك السعادة أن تزيل كل هذا القدر من المرارة

فلاشك أنها ستضغى على جزء منها حتى إذا جاءت مرارة جديدة تجد مكانها ..

إننى أمتلأت فأجعلينى أفرغ قدراٴ حتى تستطيعى أن تضعى غيره ...

أنا بإنتظارك...

1 comment:

shicco said...

تتحدثين بلسان حالي

وحشتيني اوووووي